الجمعة، 15 يناير، 2010

علاج جديد للاعضاء المصابة بالجلطات

 
 
نشر الأربعـاء 13/01/2010 (آخر تحديث) 14/01/2010 الساعة 15:05
كشف باحثون أميركيون ان نوعاً من البروتين يساعد في استرجاع الحركة في أطراف تضررت بسبب جلطة قبل فترة طويلة.

وقام باحث في جامعة كاليفورنيا باختبار على عامل النمو البروتيني "ألفا" في دراستين طبقتا على الجرذان ونشرتا اليوم الاربعاء.

وفي الدراسة الأولى، التي نشرت في مجلة "علم الأعصاب"، استرجعت جرذان، أصيبت بجلطة قبل شهر "أي ما يعادل سنة كاملة عند البشر" وإنما حقنت بجرعة صغيرة من بروتين "ألفا" في الدماغ مباشرة، 99 بالمئة من قدرتها على الحركة.

أما الدراسة الثانية، التي نشرت في مجلة "جلطة وأمراض دماغية"، فتبين ان الجرذان التي حقنت بنوع آخر من البروتين "ألفا" في أنفها، استعادت70 بالمئة من حركتها.

وقال المساعد في الدراسة جيمس فالون "لا وجود لأي دواء يمكنه أن يساعد في علاج الجلطات بعد مرور أيام عدة، فلا خيارات علاجية كثيرة للجلطات".

وأضاف فالون "لدينا الآن دليل على انه من الممكن إيجاد علاجات يمكنها إصلاح الضرر بدرجة كبيرة بعد فترة طويلة من حدوث الجلطة".

وأكد ان هذه النتائج "غير متوقعة ومميزة وتستحق أن تتم تجربتها على البشر".

نقلا عن الغد

ليست هناك تعليقات: