الجمعة، 29 يناير، 2010

جشع الافراد واحتكار الشركات إفرازات للثقافه الالحاديه العلمانيه الغربيه


تعليق أرض الايمان
((حقيقة أم خيال؟؟؟, جشع وطمع أم حرص على حق مبالغ فيه؟؟؟,هذا الرجل العجوز التسعيني يحتكر معادلة دواء شافي للسرطان, لا يبيح بها لأن احدا لا يريد دفع مليار يورو له مقابلها....!!!!!
هل هو الطمع العلماني الالحادي المادي؟؟؟هل هي الماديه الغربيه الراسماليه المقيته التي لا يدخل في حساباتها أي مصلحه انسانيه!!!

واين هي الشركات الاحتكاريه الراسماليه الغربيه العلمانيه الالحاديه..؟؟
إنها تضحي هنا بحياة البشر مقابل أن تظل حساباتها الترليونيه الخياليه منتفخه باليورو والدولار .....!!!!

اين هم من رحمة الاسلام؟؟؟؟؟
أين هم من إنسانية الاسلام؟؟؟؟

أين هم علمانيونا وملاحدتنا العربان وإنكارهم للطب النبوي العربي الشريف بالاعشاب والعسل وغيرها,,؟؟؟وها هو هذا الرجل الغربي يقر بأن دواءه ما هو الا من الاعشاب النقيه.....!!!!

وا عجبي من كل متحذلق فارغ من المحتوى والمضمون من هؤلاء المتغربين العربان الذين يخجلون من أصولهم....

إبن الإيمان))


مليار يورو تفصل الإنسانية عن علاج نهائي للسرطان
تاريخ النشر : 2010-01-26


عرضت قناة (nova televizia) البلغارية لقاءً مطوّلاً مع مكتشف علاج نهائي للسرطان السيّد برودان خريستوف، من خلال البرنامج الأسبوع "لاجئ"، ويقّدمه الصحفي الشهير مارتين كاربوفسكي.
هذا ليس اللقاء الأول مع مكتشف العلاج برودان خريستوف وهو يحمل الجنسية النمساوية أيضًا، ويعيش متنقلاً ما بين صوفيا والنمسا. كان الحديث جريئًا وصريحًا للغاية، وكان هناك لقاءات مع أشخاص شفوا نهائيًا من مرض السرطان إثر تناولهم لهذا للعلاج، وبعد أن أثبت الطبّ الحديث إصابتهم به بشكلٍ لا يقبل الشكّ، بل وعجز عن مساعدتهم وإنقاذ حياتهم.

برودان يبيع علاجه بشكلٍ غير رسمي منذ عشرات السنين، حيث تمكن من مساعدة الكثير من المصابين بهذا المرض في النمسا وبلغاريا. وردًّا على سؤال ماركوفسكي: ما الذي تريده مقابل تقديم المعادلة الكيميائية لهذا العلاج؟ أجاب برودان بأنّ ثمن المعادلة ((مليار يورو))، ويفضّل أن يبيعها لمصانع الأدوية البلغارية، إلا أن هذه المصانع تجاهلته ولم تعره أدنى انتباه طوال حياته. الجدير بالذكر، أنّ أحدًا من الأطباء لم يتجرّأ للحظة على التشكيك بقدرة عقاره على الشفاء أو التأكيد على صحّة ادّعاءاته. بالطبع شاهدنا العلاج على شاشة التلفزيون، وهو عبارة عن علبة تحتوي على عشرة زجاجات صغيرة كلّ منها يحتوي على 5 ملغرام من العلاج المذكور. ربّما تستغربون أعزّائي القرّاء إذا علمتم بأن السيّد برودان قد بلغ من العمر 86 عامًا، وليس لديه ورثة حال وفاته.


وردًّا على سؤال ماركوفسكي: ما الذي ستفعله بهذا المبلغ الكبير من النقود؟ أجاب بأنّه يريد أن يستثمر هذه الأموال في رياض الأطفال والأعمال الخيرية، ولن يقدّم هذا العلاج هديّة للحكومة البلغارية أو لأيّ كان. لا أحد يستحقّ أن يجني أرباح اختراع العصر! وردًّا على سؤال آخر: ماذا سيحدث لهذا الاختراع حال وفاتك؟ قال بأنّه سيأخذه مع إلى القبر، وسيذوب العلاج مع عظامه. من يدفع المليار يورو يحصل على الاختراع. كما نوّه إلى أنّ الكثير من الشركات العملاقة ليس لها أيّة مصلحة في إنتاج العلاج على مستوى عالميّ وجماهيري،لأن تكلفته متدنيّة جدًّا مقارنة بالعلاجات الحالية لمرضى السرطان، ما سيضرّ بمصالح واستثمارات تلك الشركات عابرة القارات، وسيؤدي هذا إلى كساد في صناعة العلاج الكيميائي وغيره من العقاقير المصاحبة في علاج السرطان.


العلاج الجديد نباتي ولا توجد فيه أيّة مركّبات كيميائية خطرة، لكنّ معادلته ما زالت سرًّا يحتكره فقط السيد برودان خريستوف، وليس في نيّته أن يتنازل عن اختراعه خدمة للبشرية دون أن يحصل على حقّه، فقد قضى عمره كلّه من أجل تحسينه ليصلّ إلى حدّ الكمال. يذكر بأن القناة البلغارية مارست الرقابة، وحذفت أسعار الدواء التي يتقاضاها السيد برودان حاليًّا وذلك لأنّه غير مرخّص رسميًّا بعد.

الجمعة، 15 يناير، 2010

ديننا يقول:لا يشوش قارئكم على مصليكم...


الضوضاء أكبر مصدر للازعاج لدى المسافرين اليابانيين

محطة قطارات يابانية
محطة قطارات يابانية
اظهر استطلاع للرأي في اليابان ان الضوضاء أكبر مصدر للازعاج لدى المسافرين، أكثر من التدافع وغيره مما يزعج غيرهم في باقي انحاء العالم.
وكثيرا ما يشتكي الاجانب الذي يركبون قطارات اليابان من التدافع او عدم منح المسافرين مقاعدهم للعجزة والنساء الحوامل.
لكن اكبر هم السكان المحليين الضوضاء، خاصة الحوارات الصاخبة او الموسيقى المنبعثة من السماعات.
وحسب الاستطلاع الذي اجراه اتحاد شركات السكك الحديدية اليابانية، يأتي استخدام مواد التجميل على متن القطار في المرتبة السادسة على لائحة "الانتهاكات".
ويعد وضع مواد التجميل اكثر ازعاجا من السكر على متن القطار، وهو في المركز التاسع.
وفيما يلي لائحة مصادر الانزعاج على متن القطارات اليابانية:
محطة قطارات يابانية
محطة قطارات يابانية
1 - الحوارات الصاخبة
2 - الموسيقى المنبعثة من السماعات
3 - طريقة جلوس بعض المسافرين
4 - رنين الهواتف المحمولة والمكالمات الهاتفية
5 - التدافع عند ركوب القطار او الخروج منه
6 - استخدام مواد التجميل
7 - رمي النفايات
8 - الجلوس على ارضية القطارات
9 - السكر
10 - ركوب القطار بعربة اطفال وقت الازدحام

الشاي الأخضر....نعم....حبة البركه تخريف(لسان حال جهال الملاحده العربان

الشاي الاخضر "قد يقى من سرطان الرئة"

شاي اخضر
يستخلص من اوراق نبات كاميليا سينيس الاسيوي
قال باحثون في تايوان إن احتساء الشاي الاخضر قد يقي من الاصابة بسرطان الرئة.
وتأتي الدراسة التي شملت أكثر من 500 شخص تأكيدا للأدلة التي ترجح قدرة الشاي الاخضر على مقاومة السرطان.
ووفقا للدراسة فإن المدخنين وغير المدخنيين الذين تناولوا على الاقل فنجان واحد من الشاي الاخضر يوميا تتراجع مخاطر اصابتهم بسرطان الرئة بصورة كبيرة.
غير أن خبراء السرطان يحذرون من أن الدراسة لا تغير من حقيقة مخاطر التدخين على الصحة.
فنجان يوميا
يذكر أن الشاي الاخضر يستخلص من أوراق نبات كاميليا سينيسس الاسيوي وكثر تناول الشاي الاخضر في القارة الاسيوية.
ويذكر أن معدلات الاصابة بمرض السرطان أقل بصورة كبيرة في آسيا مقارنة بباقي أنحاء العالم مما دفع البعض بالربط بين الظاهرتين.
وتشير الدراسات المعملية الى أن المواد المستخلصة من الشاي الاخضر والمعروفة باسم بوليفنول قد توقف نمو الخلايا السرطانية.
غير أن نتائج الدراسات التي أجريت على الانسان جاءت متناقضة. فبينما أظهر البعض تأثيرا وقائيا فإنه في حالات أخري لم يرد أي تأثير على الاطلاق.
وكانت مجموعة كوشران البحثية ومقرها أوكسفورد قد نشرت في يوليو/ حزيران 2009 دراسة بشأن العلاقة بين الشاي الاخضر والسرطان.
وخلصت تلك الدراسة الي أن تناول الشاي الاخضر باعتدال لا يمثل خطرا غير أنها تثير جدلا حول قدرة الشاي الاخضر على منع الاصابة بالسرطان.
مخاطر ضعيفة
وقال د. أي هسين لين بجامعة شان بتايوان إن بين المدخنين وغير المدخنين فإن الذين لا يتناولون الشاي الاخضر أكثر عرضة للاصابة بسرطان الرئة بمقدار خمسة أضعاف مقارنة بمن يتناولون فنجان واحد على الاقل يوميا.
فبين المدخنين ترتفع مخاطر الاصابة بسرطان الرئة بمقدار 12 مرة في حال لدى من لا يتناولون الشاي الاخضر.
في الوقت نفسه حلل الباحثون الحامض النووي لمن شاركوا في الدراسة وخلصوا الى أن بعض الجينات تلعب دورا في تقليل مخاطر الاصابة.
فوفقا للدراسة فان من يتناولون الشاي الاخضر من حاملي جين IGFI أقل عرضة للاصابة بسرطان الرئة عن غيرهم.

التعليق:
بالتأكيد ستنحني هامات الملاحده الذليله لهذا الابتكار العظيم..لأنه اجنبي


أما أمام ماهو اسلامي فهاماتهم الوضيعه تصبح عاليه...!!!


نعم للشاي الاخضر الأفرنجي....


لا لحبة البركه العربيه......
وا عجبي...


من بركات العولمه والعلمانيه وشقيقها الالحاد وابنة عمها الراسماليه


فيروسات تصيب الهواتف النقالة تجري مكالمات ذاتيا

رصدت شركات امن المعلومات حول العالم موجة جديدة من الفيروسات التي تصيب اجهزة الهاتف النقال بالتوازي مع استمرار هذه الاجهزة في استخدام تقنيات اكثر تقدما.
وتشير التقارير الى ان فيروسات احصنة طروادة الآخذة في الانتشار تقوم بشكل ذاتي باجراء مكالمات هاتفية لارقام دولية ذات تكلفة اتصال عالية مما يحمل صاحب الهاتف عبأ ماليا ضخما.
ويقول خبراء ان الفيروسات شبيهة بجيل انتشر في وقت سابق على اجهزة الكمبيوتر الشخصية وانها اسلوب لجني الارباح النقدية السريعة.
وتتمثل طريقة عمل هذه الفيروسات التي انتشرت في وقت سبق ظهور شبكات النطاق العريض، في تصيد زوار المواقع الاباحية، حيث تقوم بقطع اتصال المستخدم، لتقوم مباشرة بعد ذلك باجراء اتصال بارقام دولية.
ويحصل مصممو الفيروس على جزء من عوائد هذه المكالمات التي تتبع اساليب تخفي لمنع المستخدم من ملاحظة عملية الاتصال الجارية على جهازه.
وتقول شركات امن المعلومات انها رصدت ارتفاعا في عدد المكالمات الوهمية الصادرة عن اجهزة الهاتف النقال الذكية.
وتشير هذه الشركات ان الجيل الجديد من الفيروسات يجري اتصالات لارقام خاصة بتقديم بعض الخدمات وهي مكالمات محلية ولكنها عالية التكلفة.
وتنتشر هذه الفيروسات تحت غطاء برمجيات او لقطات فيديو وغيرها من البرامج.

ماذا يسمى هذا؟هل هو طب بديل ؟يا ترى.....

علماء: المؤخرة الكبيرة تعني صحة أفضل


أشار البحث إلى أن الدهون صحية في المؤخرة والوركين
توصل علماء من جامعة اكسفورد إلى إن المؤخرة والأوراك والأفخاذ الكبيرة تحمي من أمراض القلب.
وأضاف العلماء أن الدهون المتواجدة في الوركين تساعد على التخلص من الأحماض الدهنية الضارة وتحتوي على مواد مضادة للالتهابات، مما يوقف انسداد الشرايين.
وأكدت الدراسة التي أجراها فريق علمي من الجامعة أن المؤخرة الكبيرة هي الأكثر تفضيلا للدهون الزائدة المتواجدة حول الوسط، مما يوفر المزيد من الحماية.
ونقلت مجلة علمية متخصصة في السمنة عن الفريق قوله إن العلماء ربما يسعون مستقبلا لزيادة الدهون في الوركين.
ويضيف الباحثون أن الاطباء ربما يعطون في المستقبل وصفات لاعادة توزيع الدهون إلى الوركين للحماية ضد السكري وأمراض القلب والشرايين.
ويقول الدكتور قسطنتينيوس مانولوبوليس قائد الفريق البحثي إن "الدهون حول الوركين والفخذين مفيدة، لكنها مضرة حول البطن".

التعليق:
لا عزاء للرجال....:(

الوضع العلمي المزري من المحيط الى الخليج ولا فخر....!!!!

 
نشر الأربعـاء 13/01/2010 (آخر تحديث) 13/01/2010 الساعة 18:25
 
 أصدر الدكتور خالد سعيد ربايعة باحث فلسطيني من مركز ابحاث المعلوماتية في الجامعة العربية الامريكية في الاراضي الفلسطينية دراسة حول البحث العلمي وبراءة الاختراع ضمن مقارنة بين اسرائيل وكافة الدول العربية، أثبتت بما لا يدع مجالا للشك بأن اسرائيل تتفوق بشكل كبير وملحوظ على كافة الدول العربية اضافه الى اعداد العلماء في كلا الجانبين.

نتائج البحث اكدت بما لا يدع مجالا للشك التفوق الاسرائيلي في المجال العلمي والتكنولوجي على جميع الدول العربية، فقد حظيت الجامعات الاسرائيلية بمراكز متقدمة على المستوى العالمي حسب التصنيفات الدولية، وخاصة الجامعة العبرية التي احتلت المركز 64 على مستوى العالم، بينما لم يرد ذكر أي من الجامعات العربية في الخمسمائة جامعة الاولى.

وان هنالك تسعة علماء اسرائيليين حازوا على جوائز نوبل، بينما حاز العرب على 6 جوائز، ثلاثة منها بدوافع سياسية، ومنهم العالم المصري أحمد زويل الذي نال الجائزة على ابحاثه التي أجراها في الجامعات الامريكية.

كما وتنفق اسرائيل على البحث العلمي ضعف ما ينفق في العالم العربي، حيث بلغ مجموع ما انفق في اسرائيل على البحث العلمي غير العسكري ما يعادل حوالي 9 مليار دولار حسب معطيات 2008.

بالنسبة لعدد العلماء، تذكر مصادر اليونسكو ان هنلك حوالي 124 الف باحث عربي، بينما تم تقدير عدد العلماء والباحثين الاسرائيليين بحوالي 24 الفا، وافادت مصادر أخرى بوجود حوالي 90 الف عالم ومهندس يعملون في البحث العلمي وتصنيع التكنولوجيا المتقدمة خاصة الالكترونيات الدقيقة والتكنولوجيا الحيوية.

وتنفق اسرائيل ما مقداره 4.7% من انتاجها القومي على البحث العلمي، وهذا يمثل أعلى نسبة انفاق في العالم، بينما تنفق الدول العربية ما مقداره 0.2% من دخلها القومي والدول العربية في آسيا تنفق فقط 0.1% من دخلها القومي على البحث العلمي.

اما بالنسبة لبراءات الاختراع، فهي المؤشرا الاكثر تباينا بين العرب واسرائيل، فقد سجلت اسرائيل ما مقداره 16805 براءة اختراع، بينما سجل العرب مجتمعين حوالي 836 براءة اختراع في كل تاريخ حياتهم، وهو يمثل 5% من عدد براءات الاختراع المسجلة في اسرائيل.

وتفيد تقارير اليونسكو كذلك ان عدد براءات الاختراع التي سجلت في اسرائيل في العام 2008 والتي تبلغ 1166 تفوق ما انتجه العرب بتاريخ حياتهم وهو 836 براءة اختراع.

اما بالنسبة للمؤلفات والكتب المنشورة, فقد أفادت أيضا المعطيات المتوفره الى انه في اسرائيل تم تأليف ونشر 6866 كتابا بينما يؤلف العرب ما يقدر ب 10,000 كتاب سنويا. اما بالنسبة للنشر الابحاث العلمية في المجلات المحكمة فقد نشر الباحثون الاسرائيليون 138,881 بحثا محكما, ونشر العرب حوالي 140,000 بحث محكم. على الرغم من أن عدد الابحاث متقارب, الى ان جودت ونوعية الابحاث الاسرائيلية أعلى بكثير من الابحاث العربية, وهذا يمكن الاستدلال عليه من من عدد الاقتباسات لتلك الابحاث ومعامل (H) الذي يعبر عن مدى انتاجية دولة معينة للعلوم ومدى تأثير تلك العلوم على المعرفة الانسانية. بلغ عدد الاقتباسات للابحاث العربية ما مقداره 620,000 اقتباس, بينما بلغ عدد اقتباسات الابحاث الاسرائيلية 1,721,735 اقتباسا, وبلغ معامل الفعالية (H) لاسرائيل 293 وبلغ بالمعدل للدول العربية حوالي 40.

البحث العلمي والانفاق عليه
يعرف البحث العلمي على انه مجموعة من النشاطات والتقنيات والادوات التي تبحث في الظواهر المحيطه والتي تهدف الى زيادة المعرفة وتسخيرها في عمليات التنمية لمختلف جوانب الحياه. ويسمى البحث علميا اذا اعتمد على تجميع معلومات كافية ناتجة من تجارب علمية يمكن قياسها والتحقق من دقتها عن طريق الملاحظة او التجربة وتصنيف نتائجها ومن ثم يصار الى وضع فرضيات معينة لتفسير تلك الظواهر وتصميم تجارب اخرى لاختبار تلك الفرضيات وتحويلها الى نظريات.

تعاني الجامعات العربية بشكل عام والجامعات الفلسطينية بشكل خاص من أزمة تتمثل في ضعف البنى البحثية في مجالات البحث العلمي وهذا ما ينعكس سلبا على كفاءة وانتاجية تلك الجامعات في ذلك المجال. تشير الدراسات الى ان انتاجية عشرة باحثين عرب توازي انتاجية باحث واحد في المتوسط الدولي. هذا ويبلغ متوسط الباحثين الى عدد السكان من المؤشرات التي تستخدم للاشارة الى اهتمام الدولة بالبحث العلمي. في العالم العربي هنالك حوالي 380 باحث لكل مليون شخص عربي وهذا على اعتبار ان حاملي شهادات الدكتوراه والمدرسين في الجامعات محسوبون كباحثين.

بينما تبلغ تلك النسبة حوالي 4000 باحث لكل مليون انسان في الولايات المتحدة الامريكية. بيلغ هذا المؤشر حوالي 499 باحث لكل مليون شخص في الدول النامية 3598 باحث لكل مليون شخص في الدول المتقدمة. أي ان نسبة الباحثين العرب الى عدد السكان هم الادنى في كل دول العالم.

اما من حيث عدد الباحثين فتقرير اليونسكو لم يذكر بالتحديد عدد الباحثين في اسرائيل بشكل صريح ولكنه اشار الى ان نسبتهم بالنسنة لدول العالم هي حوالي 0.4% وعند الاخذ بعين الاعتبار ان عدد الباحثين في العالم يقدر بحوالي 7,093,600 باحث, يتبين ان عدد الباحثين الاسرائيلين يقدر ب 28,374 باحث. الدول العربية مجتمعة حسب تقرير اليونسكو يبلغ عدد الباحثين فيها ما مقداره 124,000 باحث, وهذا يمثل ما مقداره حوالي 1.8% من عدد الباحثين في العالم.

وعند استشارة عدد من المواقع الاسرائيلية اشار بعضها الى ان هذا العدد يمكن ان يكون اكثر بكثير مما هو منشور في تقرير اليونسكو. اشارة بعض المصادر الى ان نسبة العلماء والباحثين الى عدد السكان تبلغ 145 لكل 10000 شخص اي 14500 لكل مليون انسان وهذا يساوي تقريبا ثلاثة اضعاف النسبة في الولايات المتحدة او اليابان. اما بالنسبة للعالم العربي فتبلغ هذ نسبة العلماء في اسرائيل الى السكان حوالي 37 ضعف لتلك النسبة في العالم العربي.

وتشير تلك المصادر الى ان هنالك حوالي 90 الف عالم ومهندس يعمل قسم كبير منهم في ابحاث وصناعة التكنولوجيا.

الدولة الانفاق على البحث العلمي
مليون دولار مقارنة مع ما ينفق في اسرائيل
مصر (2007) 927.917 10%
الاردن (2004) 60.403 0.6%
الكويت (2005) 111.357 1.2%
المغرب (2006) 761.726 7.4%
السعودية (2007) 273.072 3.0%
السودان (2005) 179.085 2.0%
تونس (2005) 660.607 7.0%
السلطة الفلسطينية 11.5 0.12%
الدول العربية مجتمعة 4,700.000 53%
أسرائيل (2007) 8,817.635

المصدر: تقرير اليونسكو حول العلوم والتكنولوجيا 2008

تنفق اسرائيل على البحث العلمي ما قيمته 0.8- 1.0% مما ينفق في العالم اجمع بينما تنفق الدول العربية مجتمعة ما قيمته 0.4% مما ينفق في العالم اي ان اسرائيل تنفق أكثر من ضعف ما ينفق في الدول العربية مجتمعة على البحث العلمي والتطوير. تنفق اسرائيل على البحث العلمي ما قيمته 4.7% من ناتجها القومي, بينما ينفق العالم العربي 0.2% من ناتجه القومي على البحث العلمي. واسرائيل هي اعلى دولة في العالم قاطبة من حيث نسبة الانفاق على البحث العلمي من الناتج القومي. الولايات المتحدة الامريكية تنفق حوالي 2.7% من ناتجها القومي, بريطانيا 1.8% والمانيا حوالي 2.6%. اقل الدول في العالم انفاقا على البحث العلمي هي الدول العربية خاصة الموجودة في اسيا, فلم يتجاوز انفاقها على البحث العلمي 0.1% من انتاجها القومي, وهذا أقل خمس مرات من نسبة انفاق الدول الافريقية التي بلغت 0.5% من ناتجها القومي, حسب تقرير اليونسكو 2008. وبالمجمل يبلغ انفاق الدول العربية على البحث العلمي والتطوير تقريبا نصف ما تنفقه اسرائيل, على الرغم من ان الناتج القومي العربي يبلغ 11 ضعف الناتج القومي في اسرائيل, والمساحة هي 649 ضعف.

أما بالنسبة لنصيب الفرد من الانفاق على البحث العلمي فقد احتلت اسرائيل المرتبة الاولى عالميا بواقع 1272.8 دولار وجاءت في المرتبة الثانية الولايات المتحدة الامريكية وانفقت حوالي 1205.9 دولار وثالثا جاءت اليابان بواقع 1153.3 دولار. اما الدول العربية فقد جاءت مئة مرة اقل من اسرائيل من حيث نصيب الفرد من الانفاق على البحث العلمي حيث انفقت ما معدله 14.7 دولار سنويا على الفرد, والدول العربية الموجودة في اسيا بما فيها الدول النفطية الغنية كان نصيب الفرد 11.9 دولار وهو ما يساوي ما تنفقه الدول الافريقية التي تصنف بالفقيرة جدا, وقد بلغ نصيب الفرد فيها ما مقداره 9.4 دولار. الجدول ادناه بين نسبة الفدر من الانفاق على البحث العلمي.

الدولة نسبة الانفاق من الناتج القومي نصيب الفرد من الانفاق على البحث العلمي (دولار)
اسرائيل 4.7% 1272.8
اليابان 3.4% 1153.3
الدول الاوروبية 1.8% 531
أمريكيا الشمالية 2.6% 1205.9
أمريكيا اللاتنية 0.6% 58.4
الدول المتقدمة 2.3% 710
الدول النامية 1.0% 58.5
الدول العربية 0.2% 14.7
الدول العربية في آسيا 0.1% 11.9
الدول الافريقية 0.5% 9.4
المعدل العالمي 1.7% 170
فلسطين* 0.3% (الجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني) 2.9

المصدر: اليونسكو تقرير العلوم والتكنولوجيا 2008. احصائات الجانب الفلسطيني تم الحصول عليها من الجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني.
اما في فلسطين فيبلغ مجموع ما ينفق على البحث العلمي حسب بيانات الجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني ما مقداره 11.5 مليون دولار اكثر من 65% من هذا المبلغ هو مساعدات من الجهات المانحة وان مشاركة السلطة الفلسطينية في هذا المبلغ بلغت في العام 2007 ما مقداره 3.9% اي اقل من نصف مليون دولار.

براءت الاختراع المسجلة عالميا
وفيما يتعلق بحجم الانتاج العلمي في الدول العربية، اشارت دراسة الى ان مجموع براءات الاختراع المسجلة للعالم العربي في 20 عاما ما بين عامي 1980 وعام 2000 ان العرب حصلوا مجتمعين على 370 براءة اختراع بينما سجلت كوريا الجنوبية وحدها 57968 براءة اختراع، بلغت براءات الاختراع التي حصلت عليها الدول العربية حوالي 500 براءة اختراع بينما حصلت اسرائيل على ما مجموعه 16805، وحصلت اليابان على 725866 والمانيا على 313078.

الدولة 2008 المجموع الكلي المرتبة العالمية
الولايات المتحدة 157,772 4,380,724 1
اليابان 33682 725,866 2
المانيا 8915 313,078 3
المملكة المتحدة 3094 129762 4
كوريا الجنوبية 7549 57968 8
اسرائيل 1166 16805 14
الدول العربية مجتمعة 71 836
لوكسمبورغ 24 974
ماليزيا 152 947
السعودية 30 310 46
مصر 2 113 60
الكويت 15 103 61
لبنان 2 70 65
المغرب 4 70 66
الامارات 9 57 74
تونس 2 23 95
الاردن 0 21 97
سوريا 0 20 99
الجزائر 0 13 104
العراق 1 10 114
عمان 5 2 119
السودان 0 7 120
البحرين 0 4 131
ليبيا 0 4 135
قطر 1 4 138


يبين الجدول اعلاه عدد براءات الاختراع كما هي مسجلة في دائرة تسجيل الاختراعات الامريكية على مدار التاريخ, حسب حنسية المخترع الاول في قائمة المخترعين.

يلاحظ من خلال الاحصائيات ان عدد براءات الاختراع الاسرائيلية المسجلة للاسرائيلين والبالغة حوالي 16805 هي عشرون ضعفا لبراءات الاختراع المسجلة من قبل كل المخترعين العرب قاطبة. وفي السنة الماضية يبدو ان الوضع لم يشهد اي تحسن حيث سجل المختروعون الاسرائيليون 1166 اختراعا وسجل المخترعون العرب مجتمعون حوالي 71 اختراعا. اللافت للانتباه ان حوالي 40% من هذه المخترعات قد تم تسجيلها في المملكة العربية السعودية وان اكثر من 20% منها قد تم تسجيلها لمخترعون من دولة الكويت, حيث تشير الاحصائات الى وجود تحسن نسبي بأعداد براءات الاختراع المسجلة للسعوديين بشكل خاص. للتعبير عن ضئالة حجم المخترعات يكفي ان نشير الى ان عدد المخترعات المسجلة لدولة مثل لوكسمبورغ التي يبلغ عدد سكانها اقل من نصف مليون نسمة ومساحتها اقل من 1000 ميل مربع قد سجلت ما مجموعه 974 براءة اختراع بينما الدول العربية مجتمعة سجلت 836 اختراع.

هذه الارقام والمعطيات ليست فقط دليلا على ضآلة انتاج البحث العلمي العربي وانما ايضا تدني كفاءة الباحثين العرب بالمقارنة مع الباحثين من الدول المتقدمة واسرائيل. فقد انفقت اسرائيل حوالي ضعف ما انفق العرب على البحث العلمي ولكنها انتجت في السنة الماضية 20 ضعف ما انتج العلماء العرب مجتمعين من مخترعات. فلو وزعنا عدد المخترعات العربية على عدد الباحثين لكان نصيب كل اختراع ما مقداره 1759 باحثا, اما في حالة اسرائيل فقد احتاج الاختراع الواحد الى جهود حوالي 24 باحثا بالمتوسط. اي ان كفاءة الباحث الاسرائيلي اكثر من سبعين ضعفا لكفائة الباحث العربي. اما من حيث التكلفة فقد كلفت براءة الاختراع الواحدة العرب ما مقداره عشرة اضعاف ما كلفتة للاسرائيليين.

عدد المؤلفات والكتب
للتدليل على عمق الماساة التي يعيشها العالم العربي يكفي ان نشير الى ان عدد الكتب التي ترجمت الى العربية في الالف سنة الماضية يقدر ب 10,000 كتاب وهو يساوي ما تترجمه اسبانيا في سنة واحدة فقط. ويقول العالم المصري أحمد زويل الحائز على جائزه نوبل في الكيمياء ان انتاج العالم العربي من المعارف الانسانية لا يتجاوز 0.0002% من انتاج العالم بينما تنتج اسرائيل 1.0% من المعارف العالمية اي ان اسرائيل تنتج ابحاثا ومعارف 5000 مره اكثر من العالم العربي.

الجدول المبين ادناه يوضح عدد الابحاث التي تم نشرها في الدوريات والمؤتمرات العالمية المحكمة ما بين امي 1996 وعام 2007. الجدول يبيين عدد الابحاث المنشورة, وعدد الابحاث المقتبسة ومن ثم العدد الاجمالي لاقتباسات لتلك الابحاث. الجدول يبين كذلك معامل (H) الذي يعبر عن مدى فعالية الدولة في الانتاج العلمي, ومدى تأثير تلك العلوم والمعارف المنتجة على العلوم والمعارف الانسانية. احتلت اسرائيل المرتبة 14 بين الدول في الابحاث المشورة ونشرت في العشرة سنوات ما بين 2007 و 1996, 138,881 بحثا, وكان هنالك 1721735 اقتباسا لتلك الابحاث مما يعني انها ابحاث نوعية من الدرجة الاولى. وقد حصلت اسرائيل على 293 نقطة على سلم معامل (H) وهي نتيجة تضعها في مصافي الدول المتقدمة كبريطانيا, وفرنسا والمانيا.

الدولة عدد الابحاث المنشورة عدد الابحاث المقتبسة عدد الاقتباسات
الولايات المتحدة 3,916,572 3,731,237 63,589,350 959
اليابان 1,117,198 1,097,676 10,495,122 453
المملكة المتحدة 1,114,601 1,032,672 14,946,918 578
كوريا الجنوبية 272,646 269,343 1,721,735 204
تركيا 146,970 140,069 674,441 126
اسرائيل 138,881 134,055 1,773,976 293
مصر 41,614 41,129 188,598 85
السعودية 23,810 22,870 109,497 81
تونس 14,418 14,084 49,929 56
المغرب 14,209 13,881 65,974 63
الجزائر 9,371 9,305 31,831 53
الاردن 9,072 8,978 35,768 47
الكويت 7,735 7,592 39,035 55
الامارات العربية 7,462 7,188 31,980 51
لبنان 6,357 5,955 35,200 58
عمان 3,687 3,516 15,092 39
سوريا 1,845 1,814 10,890 37
فلسطين 1,042 1,025 4,016 24
اليمن 642 625 2,688 23

اما الدول العربية فقد بلغ مجموع ابحاثها المنشوره حوالي 140,00 اي تقريبا نفس العدد المشور في اسرائيل, ولكن مع فارق النوعية التي يحددها عدد الاقتباسات لتلك الابحاث. فقد بلغ مجموع الاقتباسات للابحاث العربية حوالي 620,000 اقتباس مقابل 1,773,735 اقتباس أي تقريبا حوالي ثلاثة اضعاف الاقتباسات لكل الابحاث العربية المشورة.

اما بالنسبة للكتب والعناوين المؤلفة فعند الاخذ بعين الاعتبار حجم التأليف في كل المواضيع بما فيها من علمية, وتكنولوجية, وحسب الاحصائيات المتوفرة من منظمة اليونسكو, كان حجم الانتاج من تلك المؤلفات حوالي 6866 عنوانا. بينما كان حجم الانتاج العربي مجتمعا للسنوات المتوفرة لليونسكو:

قائمة بأعداد الكتب التي تم تأليفها في السنة المبينة في الجدول
المملكة المتحده (2005) 206,000
الولايات المتحدة (2005) 172,000
الصين (2007) 136,226
المانيا (2007) 96,000
اسبانيا (2008) 86,300
كوريا الجنوبية (1996) 30,487
أسرائيل (2006) 6,866
لبنان 3686
مصر (1995) 2,215
سوريا 1800
الجزائر 670
المغرب 918
الاردن 511
فلسطين 114

يشير الجدول اعلاه الى ان حجم انتاج المؤلفات في العالم العربي يزيد قليلا عن حجم انتاج الكتب او التأليف في اسرائيل. وهنا يجب الاشارة الى ان لبنان يتصدر قائمة الدول العربية التي انتجت مؤلفات تليها مصر ثم سوريا. وهنا تجدر الاشارة الى ان هنلك بعض الدول العربية غير مدرجة في بيانات اليونسكو مثل السعودية.


علاج جديد للاعضاء المصابة بالجلطات

 
 
نشر الأربعـاء 13/01/2010 (آخر تحديث) 14/01/2010 الساعة 15:05
كشف باحثون أميركيون ان نوعاً من البروتين يساعد في استرجاع الحركة في أطراف تضررت بسبب جلطة قبل فترة طويلة.

وقام باحث في جامعة كاليفورنيا باختبار على عامل النمو البروتيني "ألفا" في دراستين طبقتا على الجرذان ونشرتا اليوم الاربعاء.

وفي الدراسة الأولى، التي نشرت في مجلة "علم الأعصاب"، استرجعت جرذان، أصيبت بجلطة قبل شهر "أي ما يعادل سنة كاملة عند البشر" وإنما حقنت بجرعة صغيرة من بروتين "ألفا" في الدماغ مباشرة، 99 بالمئة من قدرتها على الحركة.

أما الدراسة الثانية، التي نشرت في مجلة "جلطة وأمراض دماغية"، فتبين ان الجرذان التي حقنت بنوع آخر من البروتين "ألفا" في أنفها، استعادت70 بالمئة من حركتها.

وقال المساعد في الدراسة جيمس فالون "لا وجود لأي دواء يمكنه أن يساعد في علاج الجلطات بعد مرور أيام عدة، فلا خيارات علاجية كثيرة للجلطات".

وأضاف فالون "لدينا الآن دليل على انه من الممكن إيجاد علاجات يمكنها إصلاح الضرر بدرجة كبيرة بعد فترة طويلة من حدوث الجلطة".

وأكد ان هذه النتائج "غير متوقعة ومميزة وتستحق أن تتم تجربتها على البشر".

نقلا عن الغد